المنتخب الوطنيتحت المجهرفي الواجهة

كرة القدم (بطولة إفريقيا للاعبين المحليين/تحضيرات): الجزائر تواجه موريتانيا والسنغال وديا بعنابة

سيلعب المنتخب الوطني الجزائري للاعبين المحليين لكرة القدم, مقابلتين وديتين بملعب 19 ماي 1956 بعنابة, أمام على التوالي, موريتانيا يوم 14 ديسمبر (00ر17سا بدون جمهور), وثلاثة أيام بعد ذلك أمام السنغال (30ر18), حسب ما افادت به اليوم الاثنين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) عبر موقعها الرسمي على شبكة الانترنات.

و تندرج هاتين المقابلتين في إطار التربص التحضيري الذي يجريه الناخب الوطني للمحليين, مجيد بوقرة بالجزائر في الفترة الممتدة من 11 إلى 18 ديسمبر تحسبا لبطولة إفريقيا (الشان 2022) المؤجلة إلى 2023 المقررة بالجزائر من 13 يناير إلى 4 فبراير.

و بعدما كانت المباراتان مبرمجتين في البداية على التوالي بملعب ميلود هدفي بوهران و براقي (الجزائر), تم بالتشاور مع الكونفدرالية, تحويلهما إلى ملعب 19 ماي 1956 بعنابة الذي تم استلامه مؤخرا بعد استفادته من أشغال كبيرة و إعادة تهيئة شاملة, على حد توضيح الفاف.

ومعلوم, أن أشبال الناخب الوطني مجيد بوقرة, كانوا قد اجروا تربصا إعداديا دام 15 يوما بالإمارات العربية المتحدة, وهي المحطة الإعدادية التي لعب فيها “الخضر” ثلاث وديات ضد كل من سوريا (1-0) و سيراليون (3-0) و الهزيمة أمام الكويت ب(0-1).

المنتخب الجزائري الذي سيسجل ثاني مشاركة له في المنافسة القارية, سيلعب مبارياته في الدور التصفوي الأول بملعب براقي (الجزائر العاصمة), ضمن المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات ليبيا, إثيوبيا وموزمبيق. على أن يستهل المنافسة أمام المنتخب الليبي يوم الجمعة 13 يناير (00ر17).

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تقسيم المنتخبات الـ18 المشاركة في البطولة القارية على ثلاث مجموعات تضم كل واحدة أربعة منتخبات, بالإضافة إلى مجموعتين أخريتين تشكلهما ثلاثة منتخبات في كل واحدة.

ويتأهل الأولان عن المجموعات الأولى و الثانية و الثالثة للدور ربع نهائي, فيما يتأهل لنفس الدور صاحبا المركز الأول فقط للمجموعتين الرابعة والخامسة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى