الملفالمنتخب الوطنيتحت المجهرحوار وتصريحاتفي الواجهة

بلماضي ينتقد التحكيم بشدة ويحذر من الصّراعات

"منتخبنا مشروع .. وأنا جزء من المشروع فقط"

عبده.ل/

وجه جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري، رسالة قوية وحذر من القيام بما وصفه بـ”ألعاب خطيرة” تجعل الفريق ضحية للصراعات، وتقلل حظوظه في بلوغ نهائيات كأس العالم 2022 والتي ستقام في قطر.

وقال بلماضي في تصريحات للصحفيين عقب عودة بعثة المنتخب الجزائري عشية الجمعة، قادمين من زامبيا بعد خوضها مباراة أمام منتخبها أمس في تصفيات كأس أمم أفريقيا “أنا مرتبط مع بلدي، نملك مشروعا موحدا، وهو ليس مشروع بلماضي، أنا جزء فقط من هذا المشروع”.

وأضاف بلماضي “الشعب الجزائري يدرك حقيقة الأمور، وكل ما يحدث، أنا رياضي ولست سياسيا”.

وتابع “يجب أن تكون الأجواء واضحة ونظيفة، لكن للأسف نلاحظ عكس ذلك، لذا يجب على بعض الأطراف الانتباه لما يقومون به، نحن مقبلون على تصفيات المونديال، وعلى كل شخص تحمل مسؤوليته والقيام بدوره وحذار من القيام بألعاب خطيرة”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى