تحت المجهرفي الواجهةكل الرياضات

الناحية العسكرية الثانية: أبواب مفتوحة حول الرياضة العسكرية بوهران

 نظمت اليوم الثلاثاء أيام مفتوحة حول الرياضة العسكرية بالمركب الجهوي للرياضة العسكرية بوهران، بمبادرة من قيادة الناحية العسكرية الثانية.

و تهدف هذه الفعالية إلى “تسليط الضوء على الرياضة العسكرية و دورها الفعال في تكوين مقاتلين قادرين على إنجاز مهامهم في كافة الظروف”، حسبما أشار في كلمته الافتتاحية اللواء حساني لعفيد، نائب قائد الناحية العسكرية الثانية، الذي أشرف على الحدث باسم اللواء قائد نفس الناحية.

كما شدد على أن “الممارسة الرياضية تشكل عاملا حاسما في إعداد قتالي أفضل و ضمان جاهزية عملياتية عالية لأفراد الجيش الوطني الشعبي”، مؤكدا أن هذا الحدث يتيح التقارب بين المواطنين و خاصة الشباب و المؤسسة العسكرية في إطار رابطة ”جيش-أمة”.

و صرح اللواء لعفيد بأن هذه التظاهرة ”تتيح للمواطنين الاطلاع على منجزات الجيش الوطني الشعبي في مختلف المجالات من بينها المجال الرياضي” مضيفا أن المناسبة ”فرصة للوقوف عن كثب على القفزة النوعية التي حققتها مصلحة الرياضة لأركان الجيش الوطني الشعبي باعتبارها احد أساسيات قوام المعركة”.

و تابع بالقول: ”لذا فإن تدعيم الرياضة العسكرية برزنامة ثرية بالنشاطات الرياضية من شأنه أن يكون له التأثير الايجابي في رفع مشعل الرياضة العسكرية عاليا و تمكين النخبة العسكرية من التألق في مختلف البطولات العسكرية الجهوية و الدولية و رفع الراية الوطنية عاليا”.

و يحتوي برنامج هذه الأبواب المفتوحة التي استقطبت جمهورا غفيرا خاصة من فئة الشباب على معارض حول الوسائل التي حشدها الجيش الوطني الشعبي لتطوير الرياضة العسكرية و مختلف التخصصات التي يضمها.

تميز حفل افتتاح التظاهرة بعروض في رياضة السيارات الميكانيكية و الفنون القتالية أظهر فيها عناصر من الجيش الشعبي الوطني بما في ذلك الدرك الوطني و لواء أرض-جو التابع للناحية العسكرية الثانية إتقانا تاما لتقنيات الدفاع عن النفس و لياقة بدنية تسمح لهم بالقتال في جميع الأحوال.

و تخللت الحفل عروض قدمتها المنتخبات العسكرية الجهوية للكاراتيه و الجيدو و التايكوندو التي تألقت خلال الموسم الرياضي الحالي في مختلف المنافسات الوطنية حظيت بتصفيقات حارة من الجمهور الحاضر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى