المنتخب الوطنيتحت المجهرفي الواجهة

المنتخب الوطني: “تمديد عقد المدرب الوطني جمال بلماضي و طاقمه الفني إلى غاية 2026” (زفيزف)

أعلن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، جهيد زفيزف، عن تعديل يتعلق بتمديد عقد المدرب الوطني جمال بلماضي و طاقمه الفني إلى غاية 2026.

و أكد القائم الأول على الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في تصريح أدلى به للإذاعة الوطنية يوم الجمعة, أن : “بلماضي وطاقمه الفني سيستمرون على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري لغاية 2026 وفقا لتعديل يمس تمديد عقدهم”, موضحا أنه “كل كأس إفريقيا ستحظى بتقييم ضروري ولن نشارك في هذه المنافسة الإفريقية من أجل المشاركة فقط. فسيتم تقييم المدرب الوطني من قبل مستخدمه”.

و عرف جمال بلماضي (46 سنة), الذي تولى تدريب المنتخب الوطني لكرة القدم في شهر أغسطس من سنة 2018, خلفا للمدرب السابق رابح ماجر, سنة 2022 صعبة, بعد إقصاء “الخضر” في الدور الأول من نهائيات كاس إفريقيا للأمم بالكاميرون و بعدها الإخفاق في اقتطاع تأشيرة التأهل إلى مونديال قطر 2022 (20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022).

و بخصوص الراتب الذي يتقاضاه بلماضي, أكد زفيزف أن “الراتب الذي يتقضاه المدرب يوافق العمل الذي هو بصدد القيام به (…) اعتقد أنه يتقاضى راتبا يتناسب مع عمله”, مضيفا “أن بلماضي مركز حاليا على عمله و لا يولي أي اهتمام لما يقال هنا و هناك و الانتقادات التي تطال شخصه من عدة جهات”.


و معلوم, أن الناخب الوطني, كان قد أعلن شهر سبتمبر الماضي و تحديدا بعد المقابلة الودية التي جمعت “الخضر” بمنتخب غينيا بمدينة وهران (1-0), موافقته المبدئية على مواصلة المغامرة مع المنتخب الوطني في مهمة يهدف خلالها إلى تحقيق نتيجة جيدة في كأس إفريقيا و التأهل إلى مونديال 2026.

و قال بلماضي حينها : “سأوقع في الأيام المقبلة على تمديد عقدي على رأس المنتخب الوطني الجزائري, حتى وان اعتبرت دوما أن العقد الذي يربطني مع منتخب بلدي هو عقد معنوي أكثر منه مادي (…) اعتقد أن تحديات كبيرة تنتظرنا أهمها المضي قدما بالمنتخب الوطني إلى أعلى المراكز خاصة على الصعيد الإفريقي (…) فنحن مطالبون بالتميز في قارتنا السمراء التي لم تعد توجد فيها منتخبات صغيرة و المنافسة بين منتخباتها باتت شديدة و قوية للغاية”.

و في رده عن سؤال بخصوص الحافز الذي دفعه لمواصلة مغامرته مع “الخضر” قال الناخب الوطني حينها أيضا: “لو لم تكن لدي أهداف أسعى إلى تحقيقها مع المنتخب, لكنت حتما قد سلمت الشاهد لشخص آخر ليواصل المشوار”.

و معلوم, أن الخرجتين المقبلتين للمنتخب الوطني ستكونان في شهر مارس المقبل, حيث سيكون أشبال بلماضي مع موعد بمواجهتين مزدوجتين مع منتخب النيجر لحساب الجولتين الثالثة و الرابعة من تصفيات كاس إفريقيا 2024.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى