تحت المجهرفي الواجهةملاعب الجزائر

الرابطة الثانية: نجم بن عكنون يطيح بترجي مستغانم (1-0) و ينال اللقب الشتوي

 انتزع نجم بن عكنون اللقب الشتوي الشرفي لمرحلة الذهاب عن مجموعة وسط-غرب عقب فوزه المثير على مضيفه ترجي مستغانم (1-0)، بينما عرفت مجموعة وسط-شرق، انفراد نجم التلاغمة بالوصافة إثر فوزه على اتحاد عنابة (2-1)، يوم الأربعاء، لحساب الجولة الـ15 والأخيرة من مرحلة الذهاب لبطولة الرابطة الثانية لكرة القدم.

ففي ملعب “الرائد فراج” تميز اللقاء الذي أداره الحكم الدولي “المونديالي” مصطفى غربال, تغلب نجم بن عكنون خارج الديار على شريكه السابق في الريادة ترجي مستغانم (1-0), لينال لقب المرحلة الشتوية الشرفي بتصدره مجموعته وسط-غرب بمجموع 33 نقطة وبلوغه بالمناسبة الانتصار العاشر بامتلاكه أحسن خط هجوم برصيد 26 هدفا, في أحسن مسيرة لفريق “النجم” منذ صعوده إلى القسم الثاني خلال السنوات القليلة الماضية. بالمقابل تراجع “الترجي” الذي يمتلك 31 نقطة إلى الصف الرابع, رغم إحرازه مشوارا مشرفا للغاية باعتباره أحسن دفاع بتلقيه 9 أهداف فقط.

كما نجح شباب المشرية في تضييق الخناق والاقتراب من الطليعة باحتلاله مركز الوصافة ولو بالشراكة مع شبيبة تيارت برصيد 31 نقطة بفضل فوزه المهم على ضيفه مستقبل وادي سلي بثنائية نظيفة (2-0) من توقيع بن عمر و جلايلي. وبهذا يخرج المشرية لفترة التوقف بمعنويات مرتفعة تحسبا للإياب. بالمقابل أنهى الفريق “البرتقالي” مرحلة الذهاب بخسارة يعود بها الى المركز الخامس بمجموع 26 نقطة.

بدوره انتصر فريق شبيبة تيارت على ضيفه رائد القبة “الجريح” بثلاثية قاسية (3-0), مستغلا الوضعية السيئة التي يمر بها الفريق “القباوي” الذي تعرض للهزيمة الثانية بعد سقوطه الأسبوع الفارط بميدانه على يد جمعية وهران (0-2)  . ويضع فوز التشكيلة “التيارتية” عند الوصافة بفارق خطوتين عن البطل الشتوي, نجم بن عكنون . بينما يختتم رفاق القائد سيد علي يحي شريف مرحلة الذهاب , بهزيمة جديدة قربتهم من منطقة الخطر في المركز الـ11 (15 ن) بفارق نقطتين فقط عن الفرق المهددة بالسقوط.

و أحرز وداد بوفاريك أثقل نتيجة خلال هذه الجولة الختامية لمرحلة الذهاب, عقب انتصاره المُدوي على ضيفه غالي معسكر بخماسية كاملة (5-0), ليرتقي إلى المركز السابع (23 ن) ويساهم في “غرق” تشكيلة “الغالي” في مؤخرة الركب (الـ15, 13 ن).

و بملعب 20-أوت-1955 بالعناصر, تعرض نصر حسين داي لهزيمة جديدة وذلك أمام ضيفه صفاء خميس مليانة (1-3), ليعجز النادي العاصمي على تحقيق فوز جديد ينعش به آماله في البقاء مع فريق القسم الثاني, حيث تعاني “النصرية” منذ انطلاق الموسم من سوء النتائج, إذ تقبع في المرتبة الـ13 (13 ن). عكس “الصفاء” الذي أنهى المرحلة الشتوية عند الصف الثامن (22 ن) عقب مسيرة حسنة بقيادة المدرب سمير زاوي.

و في المجموعة الوسطى الشرقية, اكتفت جمعية الخروب بنتيجة التعادل السلبي من تنقلها إلى مدينة الوادي لمواجهة فريق اتحاد سوف (0-0), لتنهي مرحلة الذهاب باللقب الشتوي الشرفي عقب سيطرتها على الصدارة برصيد 30 نقطة و بفارق أربع خطوات عن أقرب الملاحقين. في حين ادت هذه النتيجة الى تقهقر الفريق “السوفي” نحو الصف الرابع (25 ن) تاركا مركز الوصافة لفائدة نجم التلاغمة الذي حقق عملية جيدة بتغلبه داخل الديار على اتحاد عنابة (2-1), لينفرد بالمركز الثاني بمجموع 26 نقطة, بينما تراجع فريق أبناء مدينة “بونة” إلى المرتبة الخامسة (24 ن), مهدرا فرصة الالتصاق أكثر بمقدمة الترتيب.

بدوره, حقق وفاق سور الغزلان أثقل نتيجة في المشهد الختامي للجزء الأول من الرابطة الثانية إثر تغلبه على ضيفه شبيبة سكيكدة برباعية كاملة (4-0), وهي النتيجة التي وضعته عند المرتبة الثالثة (25 ن), ليبقى الصاعد الجديد أحد المرشحين للعب ورقة الصعود في مرحلة الإياب. بينما يواصل أبناء “روسيكادا” موسمهم السلبي وبالتالي الغرق في قاع جدول الترتيب بتواجده في المركز ما قبل الأخير (الـ15, 12 نقطة).

و بعقر دياره تعرض شباب برج منايل إلى خسارة قاسية أمام اتحاد ورقلة (0-1), التي من شأنها أن تبعده عن سباق الصعود حيث تراجع فريق ولاية بومرداس إلى المركز السابع (20 ن) جراء نتائجه المخيبة مقارنة بالموسم الماضي الذي شهد إهدار شباب برج منايل فرصة الصعود في آخر الجولات لفائدة اتحاد خنشلة.

كما تفوق فريق جمعية عين مليلة بملعبه على حساب اتحاد خميس الخشنة (3-1), ليكسب نقاطا قد تغيثه في عملية ضمان البقاء بما أنه يقبع عند الصف الـ14 (16 ن), خلف خميس الخشنة (الـ15, 17 ن).

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى